قال رئيس جمعية أصحاب شركات البترول والغاز، سمير حمادة: إنّ “القطاع الخاص ملتزم بالتسعيرة التي أعنلتها الهيئة العامة للبترول بوزارة المالية”.
وأضاف حمادة ، في تصريح صحفي اليوم الأحد، أنّ أصحاب محطات تعبئة الغاز، ملتزمون بالتسعيرة المعلنة من قبل هيئة البترول، والتي حددتها بـ”64″ شيقل للمستهلك و”59″ شيكل للموزع.
وأشار إلى أنّ القطاع الخاص مُلتزم بالتسعيرة التي تُعلنها الهيئة العامة للبترول بوزارة المالية، قائلاً: “حتى لو أعلنت أنّ سعر البيع 20 شيقل فقط، لن نتجاوز إعلانها، لأننا ببساطة نشتري الغاز من الحكومة”.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت الهيئة العامة للبترول بوزارة المالية في غزّة، اليوم الأحد، عن تعويم سعر بيع اسطوانة الغاز وفقاً لمبدأ العرض والطلب، بما لا يتجاوز السعر الرسمي المعلن وهو 64 شيقل للاسطوانة التي تحتوي على 12 كيلو.
وقالت الهيئة في تصريح مقتضب : إنّه “بناءً على توفر الغاز، تقرر تعويم السعر وفقاً لمبدأ العرض والطلب، وبما لا يتجاوز السعر الرسمي المعلن عن الإدارة العامة للبترول، وعلى السادة أصحاب محطات الغاز والموزعين والجمهور الكريم الالتزام بذلك”.
وكانت جمعية أصحاب شركات البترول والغاز، قد أعلنت في وقتٍ سابق اليوم الأحد، أنّ سعر بيع اسطوانة الغاز للموزع 59 شيقلاً، وللمستهلك 64 شيقلاً، مُشيرةً إلى أنّ من يخالف هذه الأسعار سيتم وقفه عن العمل واتخاذ الإجراءات اللازمة ضده.