فرط التعرق



مع بداية فصل الصيف وعودة الحر من جديد، تظهر عدد من المشكلات الموسمية في الجسم والتي قد تسبب للشخص الإحراج وتحرمه من الشعور بالراحة وخاصة عند التواجد بين الآخرين في الأماكن العامة، ومن أهم تلك المشكلات : مشكلة التعرق المفرط والذي يمكن باتباع إجراءات سهلةو بسيطة التغلب عليه والحصول على نتائج جيدة،واليوم نتعرف على أسباب التعرق المفرط وكيفية علاجه و التخلص منه.

أسباب فرط التعرق و كيفية علاجه


أسباب فرط التعرق


وقبل أن نتعرف على ماهية أسباب فرط التعرق، يجب الإنتباه إلى أن هناك نوعان من فرط التعرق، نستطيع التفريق بينهما من التعرف على أسبابهما، حتى يمكن علاجهم ببساطة و دون الدخول في تعقيدات ، وهما :
  • فرط التعرق الأساسي : وهو مرتبط بالحالة العقلية والعاطفية للمريض، وبهذا يكون سببه الأساسي هو الحالة النفسية المضطربة والتوتر أو القلق.
  • فرط التعرق الثانوي : وفيه يتعرق الشخص كثيراً بسبب وجود حالة صحية كامنة ، مثل: البدانة، النقرس، انقطاع الطمث، الورم، التسمم بالزئبق، داء السكري، فرط نشاط الغدة الدرقية، إدمان الكحول أو المخدرات، إصابة الحبل الشوكي، مرض الشلل الرعاش، الحمل.

كيفية علاج فرط التعرق


للتخلص من مشكلة فرط التعرق، يمكن للشخص اللجوء إلى عدة خيارات، نذكر منها :
  • استخدام مضادات التعرق: وخاصة تلك التي تكون على شكل بخاخات توقف التعرق، وتتضمن بعض المضادات الموصوفة طبياً كلوريد الألومنيوم الذي يسد الغدد العرقية.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة: لأن الثياب التي تحتوي الألياف الاصطناعية كالنايلون قد تؤدي إلى تفاقم الأعراض وزيادة التعرق.
  • ارتداء الأحذية الجلدية: لأن المواد الاصطناعية الموجودة في الأحذية تزيد من التعرق.
  • ارتداء الجوارب: يفضّل السميكة و الناعمة المصنوعة من الألياف الطبيعية لامتصاص الرطوبة.
  • ترك فترة بين الاستحمام وارتداء الملابس: بعد الاستحمام انتظر بضع دقائق قبل ارتداء ملابسك حتى يصبح جسمك بارداً وجافاً، خاصة بعد الحمامات الساخنة، ما يساعد في منع تعرق الإبطين بعد الاستحمام مباشرة.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب العرق: بعض الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تسبب تعرق الإبط: الأطعمة المصنعة، المشروبات الكحولية، الثوم والبصل، والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، الكافيين، الطعام الحار.
  • تناول المزيد من الأطعمة التي تقلل العرق: يمكن لبعض الأطعمة تقليل كمية العرق التي ينتجها جسمك وتهدئة الغدد العرقية المفرطة في العملية. مثل: الماء، منتجات الألبان، اللوز، الموز، الخضار والفواكه التي تحتوي نسبة عالية من الماء، زيت الزيتون، الشوفان، الشاي الأخضر.
  • التوقف عن التدخين: النيكوتين الذي تتناوله يرفع درجة حرارة الجسم ويسرع نبض القلب ويؤدي إلى عمل الغدد العرقية بمرور الوقت. لذا فإن الإقلاع عن التدخين يساعد على الحد من عملية التعرق الزائد.

وفي النهاية يجب ملاحظة أن تخفيف رطوبة الجسم يساعد بشكل كبير على التخلص من مشكلة فرط التعرق .