1. يعتبر التسويق باستخدام المؤثرين في السوشيال ميديا ظاهرة عالمية وصناعة صاعدة لكن لها طبيعتها الخاصة في عالمنا العربي حيث تشير دراسات تسويقية حديثة إلى أن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي أعلى المناطق ثقة في الرأي الإليكتروني للمستهلك، حيث قال 71% إنهم يهتمون بالشراء من العلامة التجارية اذا ما رشحها المؤثر الذي يثقون في رأيه.


2. أظهرت دراسة أعدتها شركة تومسون أن التسويق عبر صناع المحتوى و المؤثرين يحقق للشركات عوائد حيث تجني أرباح 6،50 دولار لكل دولار ينفق، كما يعد الوسيلة الأسرع نموا في التسويق والأيسر في اكتساب عملاء جدد.

3. تقول شركة دولفينوس أهم شركة عربية للتسويق عبر المؤثرين انه بسبب النمو المتزايد للتسويق من خلال المؤثرين وضعت كبرى الشركات العالمية التسويق بالمؤثرين ضمن استراتيجياتها التسويقية بشكل ملحوظ .

4. أظهرت دراسة حديثة أنه يتوقع من 84% من متخصصي التسويق والعلاقات العامة إطلاق حملة واحدة على الأقل تتضمن العمل مع إحدى الشخصيات المؤثرة في الإعلام الاجتماعي خلال العام المقبل.

5. يثق 92% من الناس في ترشيحات غيرهم من الأفراد بشكلٍ مُباشر (حتى ولو لم يكن بينهم أي علاقة صداقة أو قرابة مُباشرة) أكثر من ثقتهم في العلامات التجارية، حيث ان التسويق باستخدام المؤثرين يسمح للمُسوقيّن باقتحام دائرة الثقة الخاصة بالجمهور بطريقة طبيعية غير مُقلقة وذلك لأن هذا النشاط التسويقي مُرتبط بهم ويمكن الاعتماد عليه.